البداية
الجزء الأوّل
الجزء الثاني
الجزء الثالث
اتصل بنا
مرحبًا بكم في شمس المغرب ( يرجى الدخول أو التسجيل)

3.1.4.1 - قصة موت الشيخ ابن طريف

يقول الشيخ محي الدين عن الشيخ ابن طريف القيسي أنه كان من الشيوخ الذين يحاسبون أنفسهم على أنفاسهم ويعاقبونها على غفلاتها. وقد مات في عقوبة غفلة كما ذكرها الشيخ محي الدين في رسالة روح القدس، حيث قال إن سبب موته هو أنه كان هناك إنسان من أهل البلد الذي يسكنه فيه داء في عنقه يقال له نفنفة، فجاءه يوما رجلٌ يسأله عن هذا الإنسان فلم يعرفه الشيخ جيّدا، فألحّ عليه الرجل في السؤال، فقال له ابن طريف: أراك والله تسأل عن ذلك الرجل صاحب النفنفة في عنقه؟ قال: عنه أسأل. قال الشيخ ابن طريف: فناداني الحقّ في سرّي أن يا إبراهيم ما تعرفُ عبادَنا إلا بما نبتليهم؟ أما كان له اسم تذكره به؟ لأميتنّك بها! فأصبح وقد خرجت النفنفة في عنقه فقاساها يسيرا ثم مات.[291]

يروي الشيخ محي الدين هذه الحكاية في "روح القدس" عن محمد ابن هذا الشيخ إبراهيم بن طريف حيث التقاه بالحرم في مكة، وقال له محمد أن أباه قال له أنه ما غلط في مثل هذا النوع منذ عشرين سنة!





لا يمكنك التعليق على هذه الصفحة!

( يرجى الدخول أو التسجيل)


التعليقات


Ebooks on Amazon:
موقع الفتوحات المكية:

موقع شمس المغرب:

موقع الجوهر الفرد:

حول المؤلف:


الكتب لا تزال مسودة!

البحث في الموقع
الدخول

مشاركة الصفحة

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
SINGLEMONAD

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
IBNALARABICOM


الإعجاب بهذه الصفحة على الفيسبوك:

اختر أي نص لتقوم بتغريده!
تمت مشاهدة هذه الصفحة 1270 مرة، وقد بلغ عدد المشاهدات لجميع الصفحات 25334968 مرة منذ 1/1/2020.


جميع حقوق النشر محفوظة © 1999-2020.

سياسة الخصوصية

الحدود والشروط

تم تصميم هذا الموقع وبرمجته من قبل محمد حاج يوسف