البداية
الجزء الأوّل
الجزء الثاني
الجزء الثالث
اتصل بنا
مرحبًا بكم في شمس المغرب ( يرجى الدخول أو التسجيل)

5.1.5 - مروره في بغداد لأول مرة (601/1204)

كانت منطقة بلاد ما بين النهرين (دجلة والفرات) مركزاً للعديد من الحضارات الإنسانية التي ترجع إلى 3700 قبل الميلاد ومن أهمها الحضارة السومرية العربية، ثم الدولة الأكدية، ثم الدولة البابلية الأولى ثم الكاشيين، ثم الدولة الآشورية، ثم الدولة الكلدانية (البابلية الثانية)، ثم الحكم الفارسي.

تحولت العراق بالفتح الإسلامي وخاصة إبّان فترة الحكم العباسي إلى مركز سياسي وعلمي مهم، وصارت بغداد عاصمة العالم الثقافية والعلمية إلى أن سقطت بأيدي المغول سنة 656/1258. ففي العهد الراشدي شيّد عمر بن الخطاب مدينتي البصرة والكوفة، وخلال الحكم الأموي كانت العراق تابعة للعاصمة الأموية في دمشق. ولمّا قامت الخلافة العباسية انتقلت إدارة الدولة الإسلامية إلى العراق، وتألقت بغداد التي بناها العباسيون لتصبح عاصمة العلم والترجمة عن مختلف الحضارات السابقة التي كانت تتم في بيت الحكمة الذي أسّسه الخليفة المأمون سنة 215/830. تعرضت العراق في عهد العباسيين إلى العديد من الثورات والحروب الداخلية إلى أن سقطت على يد القائد المغولي هولاكو سنة 656/1258.

ففي الشهور الأولى من سنة 601 دخل ابن العربي بغداد ولكنه لم يُقم فيها سوى اثني عشر يوماً حيث أنه كان يقصد الموصل لزيارة عليّ بن عبد الله بن جامع. ولكن بغداد لا شك قد أخذت من نفسه مكانة كبيرة، فقال في الفتوحات المكية:

فبغداد داري لا أرى لي موطن

سواها فإن عزّت جنحت إلى مصـري[646]

5.1.5.1- قراءة كتاب روح القدس (بغداد، 11 صفر 601/1205)





لا يمكنك التعليق على هذه الصفحة!

( يرجى الدخول أو التسجيل)


التعليقات


Ebooks on Amazon:
موقع الفتوحات المكية:

موقع شمس المغرب:

موقع الجوهر الفرد:

حول المؤلف:


الكتب لا تزال مسودة!

البحث في الموقع
الدخول

مشاركة الصفحة

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
SINGLEMONAD

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
IBNALARABICOM


الإعجاب بهذه الصفحة على الفيسبوك:

اختر أي نص لتقوم بتغريده!
تمت مشاهدة هذه الصفحة 1252 مرة، وقد بلغ عدد المشاهدات لجميع الصفحات 25324110 مرة منذ 1/1/2020.


جميع حقوق النشر محفوظة © 1999-2020.

سياسة الخصوصية

الحدود والشروط

تم تصميم هذا الموقع وبرمجته من قبل محمد حاج يوسف