البداية
الجزء الأوّل
الجزء الثاني
الجزء الثالث
اتصل بنا
مرحبًا بكم في شمس المغرب ( يرجى الدخول أو التسجيل)

6.3.5 - صدر الدين القونوي (دمشق)

ومن التلاميذ الذين لازموه في دمشق أيضاً تلميذه وربيبه محمد بن اسحق بن محمد بن يوسف الرومي المعروف باسم صدر الدين القونوي وهو كما ذكرنا من قبل ابن مجد الدين إسحق بن يوسف الرومي الذي صحب الشيخ محي الدين منذ أن تعرّف عليه في مكة سنة 600، فلما توفي مجد الدين سنة 617/1220 تولّى الشيخ الأكبر تربية ابنه محمد بالإضافة إلى رعاية الشيخ أوحد الدين الكرماني له وتربيته وتعليمه له.

ولا نعرف على وجه التحديد متى ولد الشيخ صدر الدين ولكن ذلك كان حوالي سنة 610، لكنه توفي بقونية سنة 672 أو 673، وهي نفس الفترة التي توفي فيها جلال الدين الرومي ونصير الدين الطوسي. وأوصى صدر الدين أن يحمل تابوته إلى دمشق ويدفن مع شيخه ابن العربي فلم يتهيّأ له ذلك.

ويعدّ القونوي من أحسن من شرح كتب الشيخ محي الدين وكان له الفضل في نشر علومه وخاصة في بلاد الروم وبلاد فارس، وكانت كتبه من الكتب التي تدرّس في القرون الستة الأخيرة. تخرّج من تحت يديه عشرات الصوفية الذي كان لهم أثر كبير في التاريخ الإسلامي، ومنهم جلال الدين الرومي صاحب كتاب "المثنوي" الشهير.

وسوف نذكر المزيد عن صدر الدين في الفصل السابع إنشاء الله تعالى.





لا يمكنك التعليق على هذه الصفحة!

( يرجى الدخول أو التسجيل)


التعليقات


Ebooks on Amazon:
موقع الفتوحات المكية:

موقع شمس المغرب:

موقع الجوهر الفرد:

حول المؤلف:


الكتب لا تزال مسودة!

البحث في الموقع
الدخول

مشاركة الصفحة

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
SINGLEMONAD

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
IBNALARABICOM


الإعجاب بهذه الصفحة على الفيسبوك:

اختر أي نص لتقوم بتغريده!
تمت مشاهدة هذه الصفحة 1311 مرة، وقد بلغ عدد المشاهدات لجميع الصفحات 25334852 مرة منذ 1/1/2020.


جميع حقوق النشر محفوظة © 1999-2020.

سياسة الخصوصية

الحدود والشروط

تم تصميم هذا الموقع وبرمجته من قبل محمد حاج يوسف