البداية
الجزء الأوّل
الجزء الثاني
الجزء الثالث
اتصل بنا
مرحبًا بكم في شمس المغرب ( يرجى الدخول أو التسجيل)

6.3.4 - أوحد الدين الكرماني (دمشق)

وكذلك من الذين كانوا مع الشيخ محي الدين في دمشق صاحبه المقرّب أوحد الدين الكرماني الذي ذكرناه في الفصل الخامس وكانا قد التقيا في قونية كما رأينا أعلاه. وكانت علاقة الكرماني بالشيخ محي الدين علاقة مودّة ومحبّة، وقد ذكر إسماعيل ابن سودكين في كتاب الوسائل أن الكرماني دخل مرة على الشيخ الأكبر فوجده مضطرباً وغير طبيعي، فسأله في ذلك فلما عرف أن السبب هو أن الشيخ محي الدين قد ترك بعض كتبه في ملطية أصرّ الشيخ أوحد الدين الكرماني أن يذهب بنفسه ويحضرها من هناك فذهب وأحضرها له.[820]





لا يمكنك التعليق على هذه الصفحة!

( يرجى الدخول أو التسجيل)


التعليقات


Ebooks on Amazon:
موقع الفتوحات المكية:

موقع شمس المغرب:

موقع الجوهر الفرد:

حول المؤلف:


الكتب لا تزال مسودة!

البحث في الموقع
الدخول

مشاركة الصفحة

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
SINGLEMONAD

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
IBNALARABICOM


الإعجاب بهذه الصفحة على الفيسبوك:

اختر أي نص لتقوم بتغريده!
تمت مشاهدة هذه الصفحة 1385 مرة، وقد بلغ عدد المشاهدات لجميع الصفحات 25334820 مرة منذ 1/1/2020.


جميع حقوق النشر محفوظة © 1999-2020.

سياسة الخصوصية

الحدود والشروط

تم تصميم هذا الموقع وبرمجته من قبل محمد حاج يوسف