البداية
الجزء الأوّل
الجزء الثاني
الجزء الثالث
اتصل بنا
مرحبًا بكم في شمس المغرب ( يرجى الدخول أو التسجيل)

4.2.2 - كتاب إنشاء الدوائر (تونس، 598/1202)

وهناك أيضاً في أثناء زيارته هذه لتونس بدأ ابن العربي بكتابة كتابه الشهير "إنشاء الدوائر والجداول" والذي يعدّ تكملة لما ذكره في كتاب التدبيرات الإلهية وكتاب عنقاء مغرب حول موضوع المضاهاة بين الإنسان والعالم كما ذكرنا أعلاه، ولذلك قد يسمى هذا الكتاب أحياناً باسم "مضاهاة الأكوان فيما يقابلها من الإنسان" ويدرس فيه الشيخ محي الدين موضوع الوجود والعدم وعلاقة الوجود بأسماء الله الحسنى، مع أن هذه الموضوعات قد فصّلها الشيخ محي الدين لاحقا في كتاب الفتوحات المكية.[539]

ومن خلال هذا الكتاب وأمثاله بنى الشيخ محي الدين رؤيته التي تعتمد على أساس التشابه بين الإنسان والعالم وأن الإنسان عالم صغير والعالم إنسان كبير. فيقول مثلا في الباب السادس من الفتوحات المكية:

وأما قولنا في هذا الباب ومعرفة أفلاك العالم الأكبر والأصغر الذي هو الإنسان فأعني به عوالمك كلياته وأجناسه وأمراؤه الذين لهم التأثير في غيرهم وجعلتها مقابلة هذا نسخة من هذا وقد ضربنا لها دوائر على صور الأفلاك وترتيبها في كتاب إنشاء الدوائر والجداول الذي بدأنا وضعه بتونس بمحل الإمام أبي محمد عبد العزيز ولينا وصفينا رحمه الله.[540]

ولكن الشيخ محي الدين لم يستطع أن يكمل هذا الكتاب في تونس لأنه كان لا بدّ أن يكمل رحلته نحو مكة بقصد الحج خاصة وأنه سوف يمرّ بمصر والخليل والقدس والمدينة المنوّرة. ولقد خاطب الشيخ الأكبر صديقه أبا محمد عبد العزيز من مكة وهو يحثّه على الحج إليها ويبيّن له فضلها على بقيّة الأماكن حيث أن الأماكن قد تتفاضل بسبب من يسكنها أو كان قد سكنها من الأنبياء أو الأولياء أو الأرواح، فقال في الباب الرابع من الفتوحات المكية في مقدمة حديثه عن سبب بدء العالم:

قد وقف الصفيّ الوليّ أبقاه الله على سبب بدء العالم في كتابنا المسمى بعنقاء مغرب في معرفة ختم الأولياء وشمس المغرب وفي كتابنا المسمى بإنشاء الدوائر الذي ألفنا بعضه بمنزله الكريم في وقت زيارتنا إياه سنة ثمان وتسعين وخمسمائة ونحن نريد الحج فقيّد له منه خديمه عبد الجبار أعلى الله قدره القدر الذي كنت سطّرته منه ورحلت به معي إلى مكة زادها الله تشريفاً في السنة المذكورة لأتممه بها فشغلنا هذا الكتاب عنه وعن غيره بسبب الأمر الإلهيّ الذي ورد علينا في تقييده مع رغبة بعض الإخوان والفقراء في ذلك حرصاً منهم على مزيد العلم ورغبة في أن تعود عليهم بركات هذا البيت المبارك الشريف محل البركات والهدى والآيات البيّنات.[541]





لا يمكنك التعليق على هذه الصفحة!

( يرجى الدخول أو التسجيل)


التعليقات


Ebooks on Amazon:
موقع الفتوحات المكية:

موقع شمس المغرب:

موقع الجوهر الفرد:

حول المؤلف:


الكتب لا تزال مسودة!

البحث في الموقع
الدخول

مشاركة الصفحة

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
SINGLEMONAD

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
IBNALARABICOM


الإعجاب بهذه الصفحة على الفيسبوك:

اختر أي نص لتقوم بتغريده!
تمت مشاهدة هذه الصفحة 1258 مرة، وقد بلغ عدد المشاهدات لجميع الصفحات 25334918 مرة منذ 1/1/2020.


جميع حقوق النشر محفوظة © 1999-2020.

سياسة الخصوصية

الحدود والشروط

تم تصميم هذا الموقع وبرمجته من قبل محمد حاج يوسف